الأحد، 2 يناير، 2011

مرجريت ومرضها الغريب

 

عام 1960 كانت مرجريت جاكسون من مدينة شيروود بولاية تينيسي في الثانية من عمرها، عندما أصابها المرض فجأة. لم يستطع طبيب الأسرة أن يشخص

المرض الذي أصابها. فتم استدعاء غيره من الأطباء لفحص الطفلة، لكنهم فشلوا جميعا في تشخيص المرض. وهكذا جرى نقل الطفلة إلى المستشفى فاندربيلت بمدينة ناشفيل، حيث بقيت تحت المراقبة لعدة أسابيع. ورغم أن أطباء المستشفى لم يتوصلوا إلى شيء، فقد بدأت أعراض المرض تختفي دون سبب معروف، وفي نفس الوقت بدأت الطفلة تفقد بصرها. وهكذا غادرت مرجريت المستشفى وقد شفيت من مرضها دون علاج، وفقدت بصرها دون سبب.

كان والد مرجريت الذي يعمل كهربائيا على صلة وثيقة بالقس جون هاسك، راعي كنيسة شيروود، وعندما علم القس بحالة الطفلة، وبفشل الأطباء في علاجها، نصح والدها باعتماد على الصلاة.

على مدى سنتين تقريبا، واظب الوالدان على الصلاة، مرة على الأقل كل يوم، من أجل إعادة البصر إلى ابنتهما. وكانت تمر عليهما أوقات، يفقدان فيها الأمل في جدوى الصلاة أيضا، لكن القس هاسك كان يحثهما على مواصلة الصلاة، من أجل مرجريت.

ذات ليلة، وبعد سنتين تقريبا من إصابة الطفلة بالمرض الغريب ومن شفائها الأغرب منه، بدأت أعراض المرض السابق تظهر عليها من جديد. فأسرع الوالدان الملهوفان بالطفلة إلى لمستشفى فاندربيلت مرة ثانية، استجابة لنصيحة سابقة من الأطباء بنقلها إلى المستشفى بمجرد عودة أعراض المرض إليها.

ومرة ثانية، خضعت الطفلة التي أصبحت الآن في الرابعة، لمزيد من الفحوص المكثفة، لكن طبيعة المرض بقيت خافية على كافة الأطباء. وبقيت الطفلة بالمستشفى، دون علاج، حتى بدأت أعراض المرض تختفي من جديد، وسمح الأطباء للوالدين بأخذ طفلتهما إلى البيت. فعادت وشفيت، وإن بقيت فاقدة البصر.

ذات مساء، بعد أن تناولت العائلة العشاء، جلس الوالد إلى جوار طفلته العمياء ووضع سيجارته بين شفتيه، وأشعل عود الثقاب لإشعال سيجارته، فلاحظ أن الطفلة تضحك وتمد يديها نحو ضوء لهب الثقاب. وبعد عدة أسابيع من هذه الواقعة، عاد إليها بصرها بنفس الطريقة الغامضة. وهكذا عادت الطفلة مرجريت لتلعب وتعدو مع صاحباتها من الصغار، حتى بدون الحاجة لاستخدام نظارة.

كيف مرضت؟ ولماذا فقدت بصرها، ثم كيف شفيت وعاد إليها بصرها؟ أسئلة لم يستطع الأطباء الإجابة عنها.

 

ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة ظواهر غريبة أرواح أشباح ما وراء الطبيعة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق