الأربعاء، 12 يناير، 2011

ظاهرة التخاطر و آراء العلماء فيها


أن هذه الظاهرة يجب أن تحصل في ظروف خاصة عفوية، أي غير مقصودة، مع شعور أو انفعال مهم ولذا يعد بعض العلماء أن التخاطر ظاهرة عفوية لا يمكن التحكم فيها أبداً. وذلك لاعتقادهم أن هناك أجهزة وأعضاء ومراكز في جسم الإنسان تعمل بصورة تلقائية دون تدخل لإرادة الإنسان فيها. ونحن نؤيد وجهة نظرهم من جانب ونعني في ذات الوقت عدم انسحاب هذا الرأي على باقي جوانب الموضوع 
أما تأييدنا لوجهة نظرهم في أن العقل يقوم بالتحكم الآلي أو الذاتي في أجهزة الجسم الداخلية للقيام بالعمليات الحيوية اللازمة لحياة الإنسان وهو نائم أو مشغول العقل بأمور أخرى أو في حالة إغماء.  
وفي ذات الوقت نلفت الأنظار إلى أنه لو كانت ظاهرة التخاطر من الظواهر العفوية التلقائية التي يقوم بها العقل أسوة بما يقوم بتحريكه من أجهزة داخلية في حالات النوم أو الإغماء فإننا نرى الآن الكثير من المتدربين على الرياضات الروحية كـ(اليوجا) يمكنه التحكم عن طريق التدريب في أعضاء وأجهزة جسمه الداخلية والتي تعمل تلقائياً كالتنفس وحركة القلب وزيادة أو نقص إفرازات الغدد. . ما كانت الحياة يوماً.. سوى مركب يمخر عباب الوجود . وما كان الإنسان يوماًسوى بحار يقصد مرسى الأمان. وما كان الوصول يوماً، سوى الاندماج بمصدر النور ! .. ما أبخل الزمن يضنّ علينا بلحظات هنائه.. كلما زارتنا السعادة ... وما اقسى الحياة تحرمنا صبرها.. كلما تقدمنا على مسار الوعي ... علمني الزمن أن أبقى دائم الترقب..  كي لا تفاجئني ضرباته ... و علمتني الحياة أن أبقى متيقظاً أبدا.. كي لا يسبقني ركب التطور ... فلا الزمن يرحم إنسانا متباطئاً.. ولا الحياة تسامح شخصاً كسولاً ... لأن الزمن عصب الوجود ،.. فيما الحياة نبضه المتواصل. 


سأعود يوما أحبتي كناس في شارع الفلسفة


السؤال الذي يطرح نفسه والذي هو من ابحث عن جوابه 
كيف لي بالتخاطر؟ 
كيف لي أن أبعث رسالة لأحدهم وكيف لي بتلقي الرد؟ 
كيف لي بأن أعرف ما الذي يحدث مع الشخص الآخر؟ 
كيف لي أن أعرف بماذا يفكر الطرف الآخر؟ 
كيف لي أن أجعله يغير تفكيره أو يفكر أو يقتنع بأمر أريده أن يفكر به أو يقتنع به 
وهناك سؤال آخر.


هل ينحصر التخاطر فقط في الأفكار؟

 

 


هل يمكن أن يتعدى ذلك للسمع أو الشم أو اللمس أو غيرها من الحواس؟ أم أنه من الممكن أن تكون نتيجة التفكير الزائد بالشيء أن تشاركك حواسه به فمثلا أن تفكر بالإنسان كثيرا فتسمع صوته أو تشم رائحته أو تحس بلمساته؟ .. وسؤال آخر 
هل يجب أن تكون عملية التخاطر بين شخصين بينهما اتصال روحي أم أنها من الممكن أن تكون بين شخصين عاديين وهل يمكن أن تكون بين شخصين متنافرين؟ 
و نقصد بالاتصال الروحي هو أن تكون روحاهما متآلفة أو متحابة. بالنسبة للأثر الكهرمغنطيسي للدماغ فنفضل أن نضيف أن جسم الإنسان كله وبالذات في أعصابه وانتقال السيالات العصبية وتبادل الإشارات من والى الحواس والدماغ وغيرهم إنما هو قائم على أسس كهربائية. ويمكن القول ومن دون أدنى مبالغة أن جسم الإنسان أكبر دائرة كهربائية بالوجود. ومن المعروف في علم الكهرباء أن مرور تيار كهربائي في ناقل يولد أثرا مغناطيسيا حول الناقل وان وجود حقل مغناطيسي حول ناقل يؤدي الى مرور تيار كهربائي فيه . فالحقل الكهربائي والحقل المغناطيسي متلازمان ويشكلان معا حقلا كهرومغناطيسيا. والأمر في جسم الإنسان والكهرباء فيه تتعدى عملية السيالات العصبية. 
فمثلا دوران الدم في جسم الإنسان . تلك الحركة المستمرة والمغلقة ( ولكلمة مغلقة أهمية ) تولد حقلا كهرومغناطيسيا حول جسم الإنسان. ولا ننكر أننا لأول مرة نعرف أن الهالة التي تكون حول جسم الإنسان هي ذلك الحقل الكهرومغناطيسي لأننا كنا نضنها أشياء أخرى. 
و نعود للحقل الكهرومغناطيسي الناتج عن دوران الدم. فمن العجب حول هذا الحقل تفسيرا علميا لكيفية السحر الذي يسحر به الإنسان أو كيفية تسليط الجان لأذية الإنسان 
فقد قرأنا في كتاب الإنسان بين السحر والعين والجان أن عند الأذية بالسحر أو التسليط أو غيره فان الجني المكفل بهذا العمل يقوم بالتأثير في الحقل الكهرومغناطيسي الناتج حول جسم الإنسان وبذلك يحدث خللا في عمل وظائفه وبالتالي يحدث السحر 
فمثلا لو كان السحر لقتل جنين في رحم أمه سيكون التأثير على حقل الرحم وحقل نبضات قلب الجنين وحقل دوران دم أمه منه واليه عبر المشيمة. و على كل موضوع السحر موضوع شائك . ولكن موضوعنا حول حقل الإنسان قائم بحد ذاته وبالظروف الطبيعية. 

 

 

التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان التخاطر الذهني تناقل الأفكار القوى الخارقة للإنسان القوى الخفية للإنسان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق