الخميس، 30 ديسمبر، 2010

محاكمة أمريكي تسلل إلى بريد زوجته "الخائنة"

سي آن آن

ليون ووكر
ليون ووكر
مثل فني كمبيوتر يدعى ليون ووكر أمام محكمة أمريكية بتهمة التسلل إلى بريد زوجته الإلكتروني، بعد أن شك أنها على علاقة غرامية بزوجها السابق.
وقال ووكر أمام المحكمة "طلبت مني قراءة رسائل البريد الإلكتروني لها من قبل، وأعطتني كلمة المرور سابقا،" مضيفا أن بعض الرسائل كشفت أن زوجته كلارا ووكر، التي تزوجت ثلاث مرات، "كانت على علاقة غرامية بزوجها الثاني."
وأعطى ووكر، وهو الزوج الثالث، الرسائل لزوج زوجته الأول، الذين استخدمها بعد ذلك من أجل الحصول على حضانة ابنه.
واستخدمت النائب العام جيسيكا كوبر قانون الدولة لمكافحة القرصنة لتوجيه الاتهام لووكر بارتكاب جناية، وقالت لصحيفة "ديترويت فري برس،"  إن ليون "قرصان.. فالرسائل كانت محمية بكلمة مرور، إلا أنه استخدم مهاراته وحمل الرسائل واستخدمها بطريقة مثيرة للجدل."
وقال ووكر إن قراره بأن يبحث في بريد زوجته الإلكرتوني كان بمثابة من يركل الباب لإنقاذ شخص من منزل يحترق، وأضاف "هل نركل الباب أو ندعه يحترق؟.. لقد فعلت ما كنت أحس بأنه كان ضروريا."
ويقول خبراء القانون إن الرجل قد يواجه عقوبة السجن لمدة خمس سنوات إذا ما أدين من قبل هيئة المحلفين، لاستخدامه كلمة المرور الخاصة بزوجته دون إذنها.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق