الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

تعرف على المشعوذ

 

 

نتحدث في هذا الباب عن أمر حساس وهام وعن مشكلة يعاني منها الكثير من الناس ، وعن اتهام كثيرين بالشعوذة وهم لا يعلمون ما هي الشعوذة أصلا حتى لو كانوا يمارسون بعضا منها . و غايتنا من هذه المعلومات هي تبين وتفسير الكثير عن هذا الموضوع حتى يحذر الناس المشعوذ. ومعرفة الشعوذة وأساليبها للذي لا يعرفها ويعمل بها ، ولتبرئة المتهمين بها وعدم ظلمهم بهتانا وزورا . وتوجيه دعوة للتوبة لمن يمارسها وهو يعلمها ويعلم مضارها . لأن هذه الدنيا كسوق انتصب ثم انفض ، ربح فيه الرابحون وخسر فيه الخاسرون . فما اسعد من مخلوق مات وجميع الخلق عليه راضون ، وما أتعس من مخلوق مات وجميع الخلق عليه ساخطون .

ينقسم المشعوذون الى ثلاثة أقسام : القسم الأول : المشعوذ الذي يتخرج من ظروف اليأس والفقر والبطالة . والقسم الثاني : المشعوذ الذي يتخرج من كمائن الكرامات الزائفة ، والهمم الباطنية التي لا تخلو من الدس الشيطاني ، وهي التي تأتي من خلف ستارة الجهل والتخلف . والقسم الثالث : المشعوذ الذي يتخرج من المدارس الشيطانية النجسة ، ويشرب من بحور الظلام ويتخذ شياطين الجن أولياء من دون الله . أما القسم الأول : فهؤلاء على النحو التالي : شاب فقير من عائلة فقيرة بحث عن عمل فلم يجد المساعدة من الخلق ولم يجد من يعينه وتقطعت به السبل ، فكانت أمامه خيارات كثيرة وهي إما أن يلجأ لله ويصبر على بلواه ويرضى بما قسم الله له في قدره ، وإما أن يتجه الى النصب والاحتيال والإجرام ليحصل على قوت أطفاله . وإما أن يتجه الى شرب الخمر لينسى همومه ، وبعدها يفرط بمبادئه ، ويبدأ ببيعها مبدأ تلو الآخر ، ليخرج من دائرة الفقر المدقع . أو أن يذهب الى السوق ويشتري كتابا من كتب الشعوذة مقابل نصف دينار من المال ويقرأه ، وبعدها يعمل في " كار " الشعوذة ليصبح مشعوذا . وهذا النوع من الشعوذة يمكن أن يتركه صاحبه عندما يجد عملا أفضل وهذا يسمى مشعوذ الظرف ، مثله كمثل إنسان سرق ليأكل أو امرأة باعت نفسها لتنفق على أولادها .

إن المقصود بهذا أن نبين أن هذا النوع من الشعوذة أسبابه ناتجة عن الأمراض الاجتماعية ، والمسؤول عن وجوده المجتمع بأكمله . ونصيحتي لهذا النوع من المشعوذين ، أخينا الإنسان إننا ننظر لك بعين الرحمة والشفقة وإذ نناديك بأخينا الإنسان فإننا ننادي فيك الخير الذي أوجده الله في صدرك ، مستنكرين الشر في نفسك الذي أوجده إبليس وأعوانه فيك . نعرف ما مدى التأثير الشيطاني على ما تبقى من خير في قلبك . كما أننا نعلم أنك لن تصل بعد الى غنى بعد فقرك في قدرك . ندعوك للتوبة فبادر بها ، للتخلص من الدائرة الشيطانية التي تدور حولك ، فعليك أن تبدأ بالصيام أربعين يوما تختم فيها القرآن وتدعو الله فيها أن يخرجك من هذا المستنقع ويرزقك رزقا حلالا طيبا ، وعليك أن تعلم بأن من توكل على الله فهو حسبه . نسأل الله لنا ولكم الهداية اللهم آمين .

أما القسم الثاني من المشعوذين : فهم الذين يظنون أنهم أولياء وأصحاب كرامات وأصحاب طرق ينسبونها للصوفية ، والطرق الصوفية الصحيحة منهم براء . وفي الحقيقة أنها طرائق أتت من الجن للإنس عن طريق رؤوس الشعوذة فيها ما يسمى بمشايخها . فعليك الحذر أيها القارئ من الانتساب لهذه الطرائق واسميها طرائق لبعدها الكبير عن الطرق الصوفية ، ولأن الطرق الصوفية اكبر شيخ فيها هو من الإنس ويتميز بتقواه وطهارة قلبه وحلمه . أما الطرائق فهي تعود للجن واكبر شيخ فيها من الجن ، وفي الغالب يتخذونهم أولياء من دون الله . وقد ذكرت هذه الطرائق في القرآن الكريم بسورة الجن بقول الله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم { وانأ منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا } آية (11) . وتعرف هذه الطرائق بسلوك أصحابها وسلوكيات شيخها وهي واضحة ومن أبرزها ضرب السيف وضرب الشيش والغيبوبة التي يتبعها التشنج عند المريد أي ما يسمى (بالحال) ، وقراءة العزائم التي ما انزل الله بها من سلطان وكذلك الأقسام . والممارسات التي تختلف عن الشريعة نصا وروحا . أيها القارئ ، عليك أن تعلم أن كل طريقة تدعي أنها صوفية وتمارس طقوسا تتنافى مع كتاب الله وسنة رسوله ما هي إلا طرائق شيطانية وشعوذة حتى لو تسترت بلباس الإسلام والدين .

أما الكرامات ، فهي موجودة ومن الصعب أن تعرف أصحابها ، لأنهم يحتفظون بها لأنفسهم وتبقى بين صاحبها وربه والكرامة هي سر من الأسرار يفقدها صاحبها عند البوح بها . فضرب الشيش وما شابه ذلك أمور خالية من أي كرامة ، وهي شعوذة . وعليك أيها القارئ الحذر منها ومن أصحابها ، ونصيحتنا الى أصحاب هذه الطرائق والى ما يسمى بالشيوخ هي على النحو التالي : نقول لهم : اتقوا الله بأنفسكم وبخلق الله وكفاكم دس السم بالدسم لمريديكم ، وادعوكم للتوبة الى الله العلي القدير القهار ، عسى الله أن يقبل توبتكم ، ويبدل سيئاتكم حسنات . والى ما يسمى بالمريدين أنكم تتبعون الظن و أن الظن لا يغني من الحق شيئا ، اصحوا من نومكم العميق وتخلصوا من عقائدكم الخاطئة ، و أعلموا أن " شيخكم" يبيعكم الى إبليس من حيث لا تدرون ، وابحثوا عن الحقيقة ، فالمسألة تتعلق بالمصير . وعليكم أن تعلموا بأن المقولة الصوفية التي تقول من تحقق ولم يتشرع فقد تزندق هي صحيحة ، لأن كل شيء يخالف شريعة المصطفى باطل وغير صحيح . اسأل الله لي ولكم الصلاح والهداية فكلنا مقصرون . أما القسم الثالث : فهم المشعوذون الذين يعرفون ما هم عليه من كفر وإضرار بالناس ، فهم تركوا الطريق الرحمانية واتبعوا الطريق الشيطانية حتى أصبحوا من شياطين الإنس ، وهم أكثر خطرا على المسلم من شياطين الجن ، وهؤلاء المشعوذون اقل من الساحر رتبة شيطانية واحدة . وهم متنكرون لأبسط القيم الإنسانية ، ويبذلون جهودا كبيرة لوصولهم لهذا النوع من الشعوذة ، لأن هذا النوع من الشعوذة لا يعطى إلا لمن يتلذذ في معصية الخالق ، أي شيطان بثوب إنسان ، وهذا النوع من المشعوذين لا يعرفون الطهارة أبدا ، ويتكاثرون في الهند والمغرب .

لا يجوز أن نتهم الناس بالشعوذة أو بالسحر ما لم نكن متأكدين من ذلك ، لأن الظلم محرم وشيء بغيض . فعلينا أن نعلم بان من يعالج بالقرآن الكريم هو الشيخ ، ولا يجوز التهجم عليه بأي حال من الأحوال ، فان استفدنا منه أم لا فلا نقول له إلا جزاه الله خيرا . نقول هذا ، لأن الناس إذا ذهبوا الى شيخ واستفادوا من قراءته قدسوه وضربوا به الأمثال ، وإذا لم يستفيدوا اتهموه بالشعوذة وهذا يأتي من باب قلة الدين ، لأن الشفاء والبلاء بيد الله عز وجل فالشيخ أو الطبيب هم سبب فقط . وأما المشعوذ فهو مشعوذ ويعرف من أعماله ، فالعجب أن يذهب إنسان لفعل الأعمال الشيطانية عند مشعوذ ولا يعرف انه مشعوذ . فمن يذهب لعمل الأعمال الشيطانية عند المشعوذين ، فهو ليس بريئا ، بل هو مشعوذ من الدرجة الأولى ، لأن المشعوذ مشرك بالله ، والذي يذهب ليعمل الأعمال الشيطانية هو مضر بالناس . والرسول صلى الله عليه وسلم قال : اثنتان لا تقربهما : الشرك بالله والإضرار بالناس .

 

السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة السحر سحر السحرة سحرة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق