الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

ابنة الرئيس اكثر امرأة مكروهة في البلاد


جلنار ابنة الرئيس الاوزبكي


ضمن سلسلة الوثائق التي تسربها ويكيليكس ذكرت وثيقة مرسلة من سفارة الولايات المتحدة في اوزبكستان الى الخارجية الامريكية بأن ابنة رئيس اوزبكستان جلنار كريموفا البالغة من العمر 38 عاما هي المرأة الاكثر كرها في اوزبكستان واضافت بان الناس هناك لا يطيقون سماع اسمها بسبب استغلالها لوضع والدها كرئيس للبلاد من اجل الوصول الى الثروة والشهرة
وجاء في الوثيقة بان اسلام كريموف والد جلنارا الذي تولى الحكم منذ عام 1990 منح ابنته وضع دبلوماسي مكنها من الحصول على الكثير .. وتقضي جلنارا معظم اوقاتها في سويسرا حيث تمتلك احدى الشركات هناك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق