الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

سعودية هاربة من زوجها تتقمص شخصية شاب وتعيش شهرين وسط رجال




نجحت سعودية في عقدها الثالث هاربة من منزل زوجها في خداع مجموعة من أربعة رجال في جدة بعد تقمصها شخصية شاب إماراتي هارب من أسرته.

وذكرت صحيفة «عكاظ» السعودية في عددها الصادر امس أن مسلسل الخداع الذي استمر شهرين وانتهى بالقبض على الهاربة كما طال داعية في مركز الدعوة والإرشاد في جدة قصدته متخفية في زي رجل طلبا للتوجيه والمساعدة في مشكلة تعاني منها ووعدها خيرا دون أن يعي حقيقة كونها أنثى إلا بعد استدعائه للتحقيق.

ومارست الزوجة الهاربة التي تساعدها النزعة الرجولية والزي الرجالي عقب هروبها من منزل الزوجية حياتها بشكل طبيعي فكانت تخالط الرجال وتقود السيارة وتؤدي الصلاة في المسجد حتى وقت انكشاف أمرها.

وعلمت «عكاظ» من مصادر مطلعة أن أجهزة الأمن قبضت على الزوجة الهاربة وأودعتها السجن على ذمة قضية التغيب عن منزل زوجها وسرقة مبالغ مالية من حسابه وتشبهها بالرجال فيما ألقت القبض على الأسرة التي استضافتها قبل أن يطلق سراحهم بالكفالة لحين مثولهم أمام المحكمة.

وأشارت الزوجة أثناء التحقيق إلى سرقتها بطاقة زوجها وسحب مبلغ خمسة آلاف ريال قبل أن تتوجه إلى محافظة جدة مرتدية زيا رجاليا إماراتيا¡ وأنها مارست حياتها الطبيعية بعد أن أوهمت الجميع بأنها شاب حيث كانت تقود السيارة وتؤدي الصلاة في المسجد وتخالط الرجال وتجلس معهم.

وقالت الزوجة «بطبعي أميل إلى الرجولة وأعاني من ظهور الشعر في جسمي خصوصا في الوجه والذقن».

وأوضحت الزوجة في التحقيق أنها قصت شعر رأسها وذهبت إلى مكتب الدعوة والإرشاد في جدة مدعية أنها شاب إماراتي لا يحمل ما يثبت هويته لوجود مشكلة مع أسرته التي تهدده بالقتل بسبب اختلاف فكري حيث انطلت الخدعة على عضو مكتب الدعوة الذي صدق الرواية ووعد بحل مشكلتها.

وذكرت مصادر أن الأسرة التي احتضنت الهاربة بينت في التحقيق أنها تعاملت مع الهاربة على أساس أنها رجل ولم يعرفوا حقيقة كونها أنثى إلا بعد القبض عليهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق