الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

قصة تحكم الجن بمرض شخص

 

لقد وهب الله للجن قدرات كثيرة.
من هذه القدرات قصة الشاب علي الذي قمنا بعمل هذه التجارب عليه .. والذي كانت تسكن جسده جنية . وإسمها عبلة .. جاءني هذا الشاب . يبلغ من العمر حوالي 25 عاماً .. يشعر أحياناً عندما يغمض العينين .. بأن هناك شرارة كهربية في العيون .. تعالج لها ولكن بدون فائدة .. حضر إلى العيادة القرآنية في غزة.. قرأت عليه . نطقت على لسانه . بعد ربع ساعة تقريباً .. { سأختصر الحديث } . مع هذه الجنية ..
قالت أنا عبلة .. أسكن في جسد هذا الشاب منذ ان كان في بطن امه . حيث كان بطن أمه كبيراً فقالت إمرأة لها: يا الله ما أكبر بطنك يمكن فيه توم . ودخلت أنا مع الحسد . سألتها وكيف دخلت مع الحسد . فقالت . بواسطة الرماح التي تخرج من عيون المرأة التي حسدتها . قلت : وهل يمكن لشخص أعمى أن يحسد أيضاً ؟  فقالت : طبعاً لأن الحسد يكون منبعه القلب . وليس العين . ولو وصفت لأعمى شيئاً جميلاً . وهو عائن . فسوف يتلف هذا الشيء .  قلت : بإرادة الله . قالت : نعم . فسألتها : هل تستطيعون أنتم الجن أن تؤذوا الإنس وتسببوا لهم الأمراض ؟  فقالت : طبعاً أستطيع أن أسبب أي مرض . قلت .: وهل تستطيعين أن تسببي مرض القلب ؟ وهنا ضحكت وقالت : نحن الذين نسبب وفاة الكثيرين من الإنس . بالسكتة القلبية .  قلت : إن القلب لا يتوقف إلا بأمر خالقه . بأمر الله . قالت : كل شيء بأمر الله . أنتم معشر الإنس تقتلون بعضكم أيضاً بأمر الله . كذلك الأمر كأنما إنسي يخنق إنسي من جنسه . ويقتله ويموت . من جراء الخنق أو بالسكين أو بمسدس الخ . المهم أنكم تقتلون بعضكم بعضاً وكله بأمر الله . فلماذا تستكثر هذا على الشياطين الذين هم أعداءكم . حينما تسنح لهم الفرصة . فيقتلونكم . وتقولون بأنه مات بالسكتة القلبية . نعم . ولكن من هو السبب في السكتة القلبية . فكل شيء له سبب . طبعاً الطب كله . لن يستطيع معرفة السبب الرئيسي . وهو أننا نحن السبب في كثير من الأذية وكثير من الأمراض العضوية . وكله بأمر الله . سألتها هل أنت مسلمة ؟ فقالت أنا بصراحة لست مسلمة . ولكن المدة التي كنت فيها مع هذا الشاب . جعلتني أفهم الكثير من أمور إسلامكم . ودينكم .  وخصوصاً أن هذا الشاب يصلي دائماً . قلت وما دام يصلي وملتزم فكيف إستطعت أن تدخلي في جسده . قالت قبل كل شيء هذه إرادة الله . وبواسطة الرماح الأسهم إستطعت أن أخترق هذا الجسد . وها هو رسولكم قد سحروه . وهو نبي . وها هو نبيكم أيوب قد مسه الشيطان بنصب وعذاب . فإذا أصيب الإنسان منكم بهذا فإنما هو إبتلاء من عند الله . قلت ومن علمك هذا ؟ قالت . نعم أنا لست مسلمة . ولكن أفهم كل شيء . وأستوعب أي شيء . وكل شيء يعرفه هذا الشاب أنا أعرفه . وأكثر . فنحن نؤمن بالله . وباليوم الآخر . ولكن الإنس هم أعداؤنا . أهلنا هكذا أعلمونا . قلت : وهل أصدقك ؟ قالت نعم . قلت إن كنت أريد أن أصدقك ؟ فهناك لي شرط . فقالت أنا مستعدة . قلت أولاً أنطقي الشهادتين . فنطقتهما . قلت تدخلي في الإسلام ؟ قالت أنا شبه مسلمة الآن . لأنني لو كنت شيطانة كأهلي . لآذيت هذا الشاب { علي } منذ فترة طويلة . قلت : حسناً . ولكنك تعرفين أن الأطباء لا يؤمنون إلا بما يرونه بأنفسهم . وبأم أعينهم . قالت : نعم هذا صحيح . وما هو المطلوب ؟ قلت أريد أن أقوم بعمل تجارب على هذا الشاب أمام الأطباء . وتحت أحدث الأجهزة . على القلب . والضغط . والنظر . والشحنات الكهربية . والسمع .. قالت أنا موافقة ولكن بشرط أن يقبل { علي } بهذا .  قلت : حسناً إذهبي أنت وآتيني بعلي . فعلاً ذهبت وأتى علي . صحا علي . سألته : هل شعرت بشيء يا علي مما دار من حوار بيني وبين الجنية التي أسمت نفسها عبلة ؟ قال أنا أشعر وكأنني في حلم . أسمع أشياء . وأشياء لا أسمعها . وأنا موافق على عمل هذه التجارب ما دامت فيها مصلحة للعلم والإسلام . قلت : حسناً هيا بنا نذهب . إلى المستشفى ونقوم بعمل هذه التجارب . 

ماذا فعلت الجنية أمام التلفزيون الفرنسي وفي شهر رمضان المبارك وأمام الأطباء للشاب { علي } .
القصة كلها صحيحة . والتصوير موجود . والأطباء معروفون
المهم ذهبنا إلى المستشفى .. وهناك قلت للأطباء بأن هذا الشاب . به مس من الجن . وأريد أن أقوم بعمل تجربة عليه . فوافق الأطباء . فعلاً . قمنا بعمل تخطيط للقلب . وقلت للجنية . بأن لا تتدخل . طبعاً هي تسمعني من خلال أذن الشاب علي . وترى من خلال عينيه . المهم التخطيط لم يكن به أي شيء . وكان طبيعياً . قلت لهم : إبدأوا تخطيطاً آخر . فبدأ التخطيط . { رسم القلب } . حينها قلت للجنية عبلة : سببي له مرض القلب . وحينها لم يمر ثوان . فقط . وإذا بالشاب علي أخذ يتألم ووضع يده على منطقة القلب . من شدة الألم . وكأن قلبه قد توقف . وحينها إذ بالأطباء ينظرون إلي مندهشين . وقالوا لقد توقف القلب في التخطيط . فعلاً توقف قلب علي حوالي عشرون ثانية . أمام دهشة الأطباء . وظهر هذا على رسم القلب .

قلت هيا نقوم بعمل تجربة أخرى .
قام الأطباء بفحص الضغط لدى علي فكان طبيعياً جداً وهو 120 / 80 .. قلت يا عبلة قومي برفع الضغط للشاب علي وخلال دقيقة تقريباً شعر علي بإرهاق شديد .وتعب . وأخذ يتصبب عرقاً . { والجان خلقناه من قبل من نار السموم } . فقلت لهم إفحصوا له إرتفاع الضغط فكانت دهشتهم كبيرة . فقد إرتفع الضغط إلى 170/ 110 . وقام طبيب آخر بفحص الضغط أيضاً . فكان 180/110 . ثم عاد إلى طبيعته بعدما أمرت الجنية . 
ثم ذهبنا إلى أحد الأطباء المختصين وفي عيادته الخاصة . وتحت أحدث الأجهزة . وأمام التلفزيون الفرنسي القناة الثانية .
في البداية كان القلب طبيعياً .. وبعدما قلت للجنية عبلة أن تتدخل . فقد أصبح قلب الشاب علي يدق دقات سريعة جداً . جداً . وذلك على جهاز اللألترا ساوند . { التلفزيون } .. ثم ذهبنا إلى تخطيط السمع . وأمرت الجنية [ان تؤثر على سمعه . فعلاً قام إختصاصي السمع بعمل فحص فكانت نتيجة الفحص أن الرجل بحاجة إلى عملية جراحية للأذن وأخذ يشرح لنا . فقلت له لو سمحت قم بعمل تخطيط آخر . فإندهش . ولكنه قام بعمل فحص آخر . بعد أن قلت للجنية بأن لا تؤثر على سمعه . وأن تبتعد عن منطقة السمع . وهنا خاف الرجل . بعدما وجد أن كل شيء قد إختلف وأن الأذن عادت طبيعية ولا تحتاج إلى عملية أو أي شيء .
ثم ذهبنا إلى فحص النظر .
قام الأخصائي بالفحص . وكان كل شيء طبيعيأ. قلت له قم بالفحص الآن . بعد أن أمرت الجنية أن تقوم بإضعاف البصر عند الشاب علي . فعلاً قام بالفحص مرة أخرى . وأمام دهشته ودهشة الموجودين . وكان هذا في شهر رمضان المبارك . فلقد كان الإختلاف واضحاً . ففي الفحص الأول كان النظر طبيعياً 6/6 ولكن في المرة الثانية . أصبح 2 /60 تقريباً . أي فقد البصر تماماً . بحيث أن الشاب علي قال أنا في حينها لم أرى شيئاً .
ثم ذهبنا إلى تخطيط الدماغ
EEG لدى الطب النفسي .
وقام الأخصائي بعمل التخطيط فكان طبيعياً . ثم قلت للجنية عبلة بأن تصعد إلى الدماغ إلى الرأس . فقام بالفحص مرة أخرى والتلفزيون يصور كل هذا . فإذا بالتخطيط قد إختلف إختلافاً كلياً . وأصبح هناك شحنات كهربية . زيادة كهربية في الدماغ . وعندما آمر الجنية بالإبتعاد عن الرأس . يعود التخطيط طبيعياً كما كان . وهكذا أمام دهشة الجميع .
أيها الإخوة جميعاً : هذه بعض التجارب التي قمت بعملها هنا في فلسطين بغزة .
ولو أنني قمت بعمل هذه التجارب في دولة غير عربية . لفتحوا المجال أمامنا لعمل تجارب أخرى . ولأنه من خلال كثير من التجارب . سوف نصل إلى العلاج اللازم لكثير من الأمراض . وإن شاء الله قريباً سأتوجه إلى الدول الغربية . وإن شاء الله سوف أقوم بعمل الكثير من هذه التجارب وأكثر . وسيكون فيه الخير لكل الناس . وأهم شيء لدينا شفاء المرضى . أياً كانت ديانتهم . والله الشافي .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق