الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

نخلة مسكونة بالجن

 

 

في صيف عام 2008 نشرت مجلة ومنتدى عالم المرأة خبراً يتحدث عن وجود نخلة يزعم أنها مسكونة بالجن في مدينة جدة السعودية، حيث كان سعف النخلة بال ومصفر اللون ويغلب عليه الطول الذي يكاد يلامس الارض الامر الذي يؤكد انه لم تمسسها الايدي البشرية منذ سنوات وفيما يلي نص الخبر وعلى لسان نهار الشمري والذي انتشر في عدد كبير من منتديات الانترنت : فشلت جميع المحاولات المتكررة لنزع تلك النخلة من موقعها الحالي مما أصاب سكان جدة بالدهشة حيال ذلك الأمر ووضع تلك النخلة في دائرة الشكوك حول سر عدم قدرة الجميع على ازالتها او مجرد تحريكها قيد أنملة من وضعها التي هي عليه الآن .لم تكن الحيرة التي أصابت السكان بعيدة عن عدد من المشايخ الذين أكدوا ان تحت تلك النخلة واد من الجن الذين لن يسمحوا بنزع تلك النخلة لأنها تعتبر سكنا لهم وحتى لو تمكن احد من نزعها لجر ذلك غضب الجن وأذيتهم فالأولى أن تترك على وضعها بالرغم من أنه لم يستطع احد حتى الآن نزعها او تحريكها فقط من مكانها . (اليوم) ومن زوايا يغلفها الغموض انطلقت لفك الشفرة للبحث في خفايا تلك النخلة التي حيرت الكثير بالرغم من التحذيرات التي انهالت علينا خوفا علينا من مس شيطاني حينما قررنا الذهاب الى تصوير تلك النخلة والتعرف على السر الضامر وراءها ولأجل ذلك لم نتردد في الذهاب .


بداية القصة

 

كانت الأرض التي توجد بها تلك النخلة معروضة للبيع فاشتراها احد المستثمرين لتحويلها الى مركز تجاري وبالفعل تم البدء في بناء المجمع التجاري على تلك الأرض وما ان بدأت ملامح المشروع تظهر حتى تم تخصيص جزء من الأرض لتحويلها الى مواقف سيارات وبدأت الجرافات تنظف تلك الأرض من جميع الشجيرات والنخيل الموجودة بها.كان العمل يسير على أفضل وجه ولم يعلموا بالخفايا التي ستظهر قريبا الى ان وصلوا الى تلك النخلة الواقعة بالضبط وسط الأرض وحاولوا نزعها إلا أنها استعصت عليهم فشك العمال بأن الجرفات لا تعمل بالشكل المطلوب فأمروا بجرافات أخرى ولكن تكررت نفس المشكلة فالنخلة لم تتزحزح عن موقعها اطلاقا . وقف العمال في حيرة من أمرهم وسط تعجب وذهول ودهشة واخذوا يتساءلون ما الذي يجري ومن ثم اسرعوا الى المسؤولين في المشروع الذين أصابتهم نفس الدهشة حيال ذلك الأمر وبعدها توصل احدهم الى حل يتمثل بدعوة شيخ لتيحقق من وجود جن أو سحر في مكان النخلة .وفعلاً أتى الى الموقع وأكد وجود واد من الجن تحت النخلة المذكورة وهم الذين يحرسونها ويسكنون أسفلها. وما ان علم المسئولون بالمشروع بسر تلك النخلة حتى بدأ العمل يتعثر حتى يومنا هذا ليقفوا مكتوفي الايدي أمام ازاحة تلك النخلة.


رأي فضيلة الشيخ العبيكان


وفي اتصال مع فضيلة الشيخ عبد المحسن العبيكان عضو مجلس الشورى قال ان الجن يسكون في كل مكان بيننا وخصوصا الاماكن القذرة والنجسة وقد يفعل الشياطين منهم افعالا مؤذية للانسان ومن يتبين ذلك عليه الاستعانة بالقرآن وقراءته في المكان الذي يوجدون به وبإذن الله يتم طردهم بذكر الله .

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق