الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

مساعد شرطة مصري يذبح زوجته أمام أبنائه بأمر من الجن

 

 

ذبح مساعد شرطة (نائب ضابط) في محافظة بني سويف بصعيد مصر زوجته وهي نائمة أمام أبنائه الستة بعد أن أوهمه الدجالون أن الجن يطلب منه قتل زوجته للتخلص من مشاكلها معه. وانهال الزوج عليها ببلطة حتى لفظت أنفاسها، وهدد أبناءه بذبحهم هم كذلك إذا ابلغوا أحدا بفعلته، إلا أن ابنه الكبير، وعمره عشر سنوات، استطاع أن يتخلص من قبضة والده وابلغ الشرطة بالحادث فألقوا القبض عليه. وتبين من التحقيقات الأولية أن الجاني، ويدعى مصطفى .ع، 43 عاما، كان يعاني من بعض المشاكل الاقتصادية، خاصة و أن ثلاثة من أبنائه يعانون من مرض كف البصر. وكان قد تغيب لفترات طويلة عن عمله أثناء عرضه لهم على الأطباء مما تسبب في محاكمته عسكريا. فلجأ إلى الدجالين لمساعدته في حل مشاكله فأقنعوه بأن زوجته هي سبب كل ما يعانيه، وأنها مصدر شؤم عليه، وان التخلص منها يعني تخلصه من كل متاعبه. كما أقنعوه بضرورة التخلص من حماته هي الأخرى مع ابنتها، فذهب الرجل إلى منزله وانتظر زوجته حتى راحت في غفوتها ثم احضر البلطة وانهال عليها بها حتى أصبحت جثة هامدة، وأرجأ الجاني قتل حماته إلى وقت آخر، ثم جلس و دخل في نوبة من الضحك الهستيري.

 

الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق