الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

كهان العرب

 

 

من أشهر كهان العرب في الجاهلية شقٌّ بن أنمار بن نزار وسطيح بن مازن بن غسان ، وعراف اليمامة رباح بن عجلة ، وعراف نجد هو الأبلق الأسدي ، فأما سطيح فكان مقره بلاد الشام واسمه ربيع بن ربيعة بن مسعود بن مازن بن ذئب بن عدي بن مازن غسّان .

ويروي الحافظ ابن كثير في كتابه ( البداية والنهاية ) قصة كسرى عظيم الفرس ورؤيا الموبذان ( عراف القصر ) حيث رأى في المنام ذات يوم إبلا صعابا تقود خيلاً عراباً قد قطعت دجلة ، وانتشرت في بلادهم ، فلما أصبح كسرى أفزعه ذلك ، وجمع وزرائه يستشيرهم بالأمر وبينما هم كذلك إذ ورد عليهم كتاب بخمود النيران ، ولم تخمد قبل ذلك بألف عام ، وارتجاج إيوان كسرى وسقطت منه أربع عشرة شرفة ، فازدادوا غماً على غمهم  وغاصت بحيرة ساوة .

وتذكر القصة أن كسرى أرسل الى النعمان بن المنذر فوجّه إليه النعمان رجلاً عليماً اسمه عبد المسيح ، فلما قصَّ عليه كسرى ما رأى الموبذان ، أشار باستخبار الكاهن سطيح ، فأرسله كسرى إليه ، فأدركه وهو في حال الاحتضار ، فاستعلمه عبد المسيح عما جاء من أجله بأبيات شعر ، فلما سمع سطيح شعره رفع رأسه يقول بطريقة السجع وهو المشهور عنهم :

" عبد المسيح ، على جمل مشيخ ، أتى سطيح ، وقد أوفى على الضريح ، بعثك ملك ساسان ، لارتجاس الإيوان ، وخمود النيران ، ورؤيا الموبذان ، رأى إبلاً صعاباً ، تقود خيلاً عراباً ، قد قطعت دجلة ، وانتشرت في بلاده .

يا عبد المسيح إذا كثرت التلاوة ، وفاض وادي سماوة ، وغاصت بحيرة ساوة ، وخمدت نار فارس ، فليس الشام لسطيح شاما ، يملك منهم ملوك وملكات على عدد الشرافات وكل ما هو آت آت ثم قضى سطيح مكانه

رأينا في هذه القصة نموذجاً من نماذج سجع الكهان ـ والسجع : هو تناسب آخر الكلمات لفظاً وفي الإصطلاح الكلام المقفّى-  وقد نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن مثل هذا السجع ، للحديث الذي رواه البخاري عن أبي هريرة t أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-  قضى في امرأتين من هذيل اقتتلتا ، فرمت إحداهما الأخرى بحجر فأصاب

بطنها وهي حامل ، فقتلت ولدها الذي في بطنها ، فاختصموا الى النبي -صلى الله عليه وسلم-  فقضى :" أن دية ما في بطنها غرّة عبد أو أمة ، فقال وليّ المرأة التي غرّمت كيف أغرّم يا رسول الله ، من لا شرب ولا أكل ، ولا نطق ولا استهل ، فمثل ذلك يطل أو بَطل ؟ فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- :" إنما هذا من إخوان الكهان " وزاد مسلم في روايته " من أجل سجعه الذي سجع ". والسجع الذي ليس فيه شيء ما جاء عفواً في حق بلا تكلف.

 

يطل : وإنما هو طل الدم ، إذا هدر

 

مسألة للتفسير :الذي قام به سطيح هو الإخبار ببعثة النبي  -صلى الله عليه وسلم- ويفسر ذلك ما ذكرناه آنفا [ان بعض أخبار السماء من الغيبيات تسرقها الشياطين فتلقيها الى أوليائهم من الكهنة ، والمعلوم أن مثل هذا الحدث العظيم قد اقترب جداً ، وقد ورد في الكتب السماوية قبل الإسلام إشارات وعلامات لقرب بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- وقد أكد ذلك الراهب ورقة بن نوفل وبحيرة ، ويؤكد ذلك أيضاً ما حصل مع سلمان الفارسي عندما أتى يمتحن النبي -صلى الله عليه وسلم- بالصفات التي أعطاها إياه آخر من التقاه من الرهبان .

 

 

 

التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون

التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق