الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

أصغر مبرمجي العالم.. فتاة مصرية معاقة ذهنياً


رانيا تصافح وزير التعليم المصري


رغم أن العمر العقلي للفتاة المصرية رانيا صالح (15 عاما) لا يتجاوز ثلاث سنوات ونصف السنة¡ إلا أنها نجحت في تحدي هذه الإعاقة الذهنية وتصبح أحد أصغر المبرمجين في العالم وفقا لسنها العقلي.

فقد استطاعت رانيا أن تنافس المتخصصين في صناعة البرمجيات¡ لتحصد العديد من الجوائز المحلية والعربية¡ وتمثل بلادها في مؤتمرات دولية لمنظمة الصحة العالمية. وجاءت قصة اكتشاف موهبة «رانيا» عندما اصطحبها والدها ـ الذي يعمل كهربائيا ـ إلى أحد مقاهي الإنترنت في مدينة بلبيس (شمال شرق القاهرة) حيث تقيم¡ فما كان منها إلا أن بدأت تلعب بأجهزة الكمبيوتر بشكل عفوي مع بعض الأطفال¡ فظهرت مهارتها في تعلم خطوات تشغيل الكمبيوتر والتعامل مع برامجه¡ بحسب
صحيفة «الوفد» المصرية. لاحظ الأب تعلق ابنته بالكمبيوتر¡ فحرص على اصطحابها إلى مقاهي الإنترنت بشكل مستمر لتلعب كأقرانها من الأسوياء¡ ولكنه فوجئ ذات مرة بأحد العاملين بالمقهى يخبره بأن ابنته ـ المتأخرة عقليا ـ تجيد التعامل مع الكمبيوتر وتتعلمه بسرعة تفوق الأطفال الأسوياء¡ بل وتبحث في برامج الجهاز لتصمم ابتكارات خاصة بها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق