الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

حديث عن مغربي تحوله جنية من نادل إلى ثري

 

عن عشق الجان وزواجه من بني الإنس وما يعقب ذلك من مظاهر النعمة أو النقمة التي قد تظهر بشكل مفاجىء على بعض الآدميين فيتداول المغاربة روايات أقل ما يقال عنها أنها شبيهة بحكايات " ألف ليلة و ليلة " و من ذلك مثلا أن أحدهم تحول في ظرف زمني قياسي من نادل في أحد المقاهي إلى ساحر معالج مشهور، والسر في ذلك كما قال المعني ذاته لبعض معارفه  يكمن في زواجه من جنية اشترطت عليه قبل سنوات قليلة ألا يتزوج عليها من آدمية، و الرجل كان و بقي يعيش فعلا حياة عزوبة و فقر سابقا وثراء حاليا في احد المراكز الحضرية الصغرى بالمنطقة المغربية المسماة " الجديدة ".

 

الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق