الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

أب غاضب يقطع خصيتي صديق ابنته

الأب استخدم سكين خبز لقطع خصيتي صديق ابنته

الأب استخدم سكين خبز لقطع خصيتي صديق ابنته
 

 لم يتوقف غضب أحد الآباء من مواعدة ابنته لشاب لم يعجبه، عند نهيها عن الخروج معه، بل أقدم على خصي صديق ابنته بأن قطع أعضاءه بسكين لتقطيع الخبز.

وعلم الوالد ويدعى هيلمت سيفريت، 47 عاما، وهو ألماني من أصل روسي، بعلاقة ابنته ذات الـ17 عاما برجل في الـ57 من عمره يدعى فيليب غينشر، وبعد نهيه لابنته عن الاستمرار في العلاقة، عمد إلى تلقين صديقها درسا لن ينساه.

ووفقا لصحيفة التلغراف فإن سيفريت استعان باثنين من زملائه ممن يعملون في مصنعه، وتوجه إلى قبل نحو أسبوعين، إلى منزل غينشر في بلدة مجاورة لبلدته التي تدعى بيلفيلد بألمانيا، لتنفيذ مخططه.

وتقول الشرطة إن سيفريت أجبر غينشر على خلع سرواله، وبينما كان الرجل واع تماما، قطع له أخصيتيه، ووضعهما في كيس، وغادر المكان، في حين تخبط غينشر على الأرض بدمائه، حتى خر مغشيا عليه، لكنه قبل ذلك تمكن من الاتصال بالشرطة.

ولسوء حظ غينشر، لم يكن هناك شيء يمكن أن يفعله المسعفون إلى جانب إنقاذ حياة غينشر، فقد حكم عليه أن يكون مخصيا للأبد، وفقا لمصادر صحيفة التلغراف.

وقال سيفريت للشرطة، بعد أن كان طلب منهم سابقا التدخل لفسخ علاقة ابنته بالرجل الخمسنيني، "قلتم لي إنه لا يمكنكم منعه أو إيقافه، والآن أنا منعته.. رأيت أن ذلك من واجبي كأب."


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق