الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

التنجيم بين الموهبة والعلم والاحتيال

 

 

ترفض العرافة بالطبع أن ينظر إليها نظرة ازدراء أو هزء بما تقوله، وينساق وراء أقوالها أو أقاويلها العديد من رجال السياسة في فرنسا وفي غيرها من الدول، وإذا كانت فضائح رجال السياسية في دول أخرى مثل الولايات المتحدة اقترنت بالعلاقات العاطفية أو الجنسية للرجل السياسي، إلا أن ما أثير في فرنسا مؤخراً من فضائح للسياسيين هو ارتباط بعضهم بعلاقات مع منجمات وعرافات، من هنا تريد كل عرافة أن تحافظ على مصداقيتها خصوصاً العرافات المشهورات اللواتي دخلن إلى بيوت رجال السياسية، فلهن مصداقيتهن ويردن الحفاظ عليها بأي ثمن، فالعرافة الفرنسية الشهيرة التي زرناها(ياجيل ديدايية) تؤمن مثلاً بأن تنبؤاتها هي عطاء وموهبة مما، ولذلك علاقة -كما تقول- بالحاسة السادسة والقدرة على الغوص بعيداً في بعض المعطيات التي تكونها من الشخص الموجود أمامها لتكشف أموراً تتعلق بمستقبله ربما، وأكثر من ذلك فهناك بعض المتخصصين في مجالات العلم المتعلق بالدماغ والأعصاب، فهؤلاء يعتبرون أن للتبصيراً والتبصر في الأمور المستقبلية علاقة بقدرة الدماغ على اكتشاف المستقبل، ولا يتمتع كل البشر بنفس القدرة الدماغية كما يقول أحد الأطباء المتخصصين في الدماغ، وهو طبيب فرنسي من أصل مغربي، الدكتور إلياس أتياس وهو أيضاً صديق للعرافة (ياجيل ديدييه)، قصدنا عيادته حيث نجده منهمكاً بين آلاته التي يقول إنها لقياس القدرة الدماغية لدى الأشخاص، فهو اكتشف أن لصديقته العرافة (ياجيل ديدييه) قدرة دماغية تصل حسب المقياس الموجود لديه إلى حوالي 80 أو أكثر كما تشير هذه الساعة، في حين أن المعدل الطبيعي للأشخاص العاديين الآخرين يبلغ حوالي 50 حسب القياس المذكور، خضعنا جميعاً للتجربة على مقياس الدماغ –كما يقول الدكتور أتياس- وتراوحت النتائج كلها بين 50 أو أكثر بقليل أو أقل، ولم يصل أي منا للدرجة التي وصلت إليها العرافة (ديدييه) فأنا مثلاً وعندما خضعت للتجربة كانت النتيجة أقل من 50، ورغم هذه النتيجة المتدنية بادرت العرافة وصديقها الطبيب الذي يقول إنه اكتشف هذه الآلية بادرا فوراً إلى طمأنتي بأنني في حدود أي شخص عادي، بمعنى آخر لا يمكنني أبداً أن أكون مبصراً، المهم أن النتيجة عادية ومرضية كما هو الحال لدى أي شخص آخر.

د. إلياس أتياس (متخصص في طب الدماغ): عندما ينحرف التبصير عن خطة الصحيح، أو عندما يخرج عن إطار الموهبة فقد يصبح ضرباً من ضروب الاحتيال بهدف تحقيق منافع خاصة، ويصبح بذلك استغلالاً سلبياً للموهبة.

ميشيل الكك: هل صحيح هي موهبة أم غش واحتيال، وهكذا فإن ممارسة مهنة التنجيم أو التبصير متشعبة وقد تكون خاضعة لكل احتمالات التزيين والاستغلال، ومهما كانت التحليلات لواقع التنجيم وما إذا كان علماً برأي البعض، أو تبجيلاً برأي البعض الآخر، إلا أن رواد التنجيم والمقبلين عليه في الدول الغربية لا سيما في فرنسا كثر، لدرجة غزا فيها العديد من محطات الأثير الفرنسية، كذلك هناك بعض الاذاعات التي تقدم على الهواء مباشرة ضمن بعض برامجها حلقات تحتوي في موادها الأساسية على فقرات خاصة بالتبصير أو التنجيم، وذلك بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن من المستمعين والمعلنين على السواء، حيث تقوم المنجمة ضمن برنامج يومي بالرد على أسئلة المستمعين واستفساراتهم حول العديد من القضايا كالحب والزواج والمال والعمل.

نعيمة فايز مغربية تمارس هذه المهنة في منزلها للزبائن وفي الإذاعة للمستمعين وتشبه عملها بعمل طبيب نفساني فالأشخاص الذين يستشيرونها غالباً ما يبحثون عن نصيحة في ظل المتاعب التي يلقونها في حياتهم اليومية، وكثيرون هم الذين يلجأون إلى التبصير وكأنه دواء يريحهم.

نعيمة فايز (عرافة من أصل مغربي): إنني أمارس هذه المهنة بشكل رسمي في الدول الفرنسية، ولدي عيادة تشبه عيادة المحللين النفسيين، كما وأنني أدفع كل الضرائب المترتبة على هذه المهنة إلى الدولة، ومعظم الناس الذين يأتون إلى عيادتنا هنا يقصدوننا لأننا أساساً عيادة مغربية، والتبصير المغربي معروف في كل أنحاء العالم، ونحن معروفون أكثر من أي منجمات أو بصارات في دولة مشرقية أخرى، مثل مصر أو غيرها، كما ولدينا شهرة أيضاً في كل ما يتعلق بالعلاج الشعبي أو الطب المغربي، والناس في فرنسا يقصدوننا لأنهم يواجهون مشاكل عاطفية عديدة من أبرزها الوحدة، حيث يوجد 70% من الزبائن من الجزائر، المغرب وتونس ولبنان ومصر، أي باختصار من الشرق ومن شمال إفريقيا،وهم لديهم جميعاً مشاكل تتعلق بالتوتر النفسي وتدبير أوراق إقاماتهم في فرنسا.

عمليات التنجيم بين التربح المادي والرفض الديني

ميشيل الكك: وبغض النظر عن التبصير ومفاعله إلا أن هدف الإذاعات التي تقدمه لمستمعيها هو في الدرجة الأولى هدف تجاري خصوصاً وأن آلاف المكالمات الهاتفية تنهال على برامج التنجيم كل ساعة.

توفيق المثلوثي (مدير إذاعة البحر المتوسط - فرنسا): وهذا في الحقيقة خدمة اجتماعية والدليل على ذلك هو أن المكالمات الهاتفية التي تتلقاها الإذاعة خلال هذا البرنامج في.. تصل في بعض الأحياء إلى 3000 و 4000 مكالمة في الساعة الواحدة، وهو شيء مهول إن عبر عن شيء فقد عبر عن ضرورة هذه الخدمة حتى لو كنا نحن لها من الرافضين نظراً إلى ما تؤديه من خدمة اجتماعية مثلما قلت لكم، وإلى جانب ذلك فالمورد المالي الذي تدر به هذه البرامج على الإذاعة هو مورد مهم جداً نظراً لكونه يمثل تقريباً 50% من تمويل الإذاعة، وأنا في الحقيقة مثلما قلت لكم في البداية "مكره أخاك لا بطل"، يعني لو وجدت أبواب تمويل أخرى إعلانية لم أكن ألجأ إلى التنجيم، ربما كنا عملنا برنامج تنجيم باختيارنا دون اللجوء إلى مرجع مالي.

ميشيل الكك: وإذا كانت الأهداف من ترويج بعض عمليات التبصير والتنجيم والسحر أهدافاً تجارية إلا أن هذه العمليات تبقى مرفوضة من قبل الأديان السماوية كلها، فمدير هذه الإذاعة التي تبث برامج التنجيم في فرنسا هو نجل إمام جامع الزيتونة المعروف في تونس، لذلك هناك من يعيره وينتقده للجوئه إلى بث مثل هذه البرامج في إذاعته وهو ابن هذا الإمام المعروف في بلده تونس.

توفيق المثلوثي: ولذا في بعض الأحيان هناك من يقول لنا ألا تستحي؟ والدك إمام مسجد وإمام خطيب في جامع الزيتونة وأنت تلتجئ إلى التنجيم، فأوجه أواجهه برد أنا لا يجب أن أستحي لأنه أول من يجب أن يستحي هو رأس المال العربي الذي يُصرف في الكازينوهات وفي الملاهي الليلية في باريس، وأؤكد لكم وأن حضرت على حادثة في شخص واحد، في ليلة واحدة يعني صرف مالا يقل عن 3 مليون دولار لو هذه الـ 3 مليون دولار صرفت على الإذاعات المهجرية هنا في فرنسا لمكنتها من العيش برخاء ومن تأدية واجبها الإعلامي على أحسن وجه 3 سنوات، هو في الحقيقة كلما تقهقر الإيمان كلما تقدم التنجيم، يعني هذه أطلب فيها المعذرة من المنجمين والمنجمات الذين يتعاملون معنا، وهذا واقع لا يمكن أن أتراجع عن قوله، والمجتمع الفرنسي برمته نظراً إلى انهيار بعض الأيديولوجيات مثل الأيديولوجية اليسارية الماركسية وغيرها وتقهقر الأديان، بالرغم من ظاهرة الرجوع الحالية عند بعض الشباب، فعندما نفتقر إلى شيء نؤمن به نصير نتعلق بحاجات حتى تعطينا الطمأنينة، فلما لا نجد الطمأنينة في داخلنا نصير نبحث عنها بأي طريقة كانت، وهذا يخص خاصة المنجمين الفرنسيين.

ميشيل الكك: الأديان السماوية حسمت موقفها من المبصرين والمشعوذين والدجالين، والموقف متشابه بين الكنيسة والإسلام حول هذا الموضوع، وجاءت مقولة "كذب المنجمون ولو صدقوا"، وحذر الإسلام من اللجوء إلى العرافين، فالغيب هو في علم الله، ومن يقع في إغراءات التنجيم فإنما ذلك نتيجة لفراغ روحي وانهماك في الأمور الدنيوية وحدها.

د. عبد الكريم بكري (مسؤول العلوم الإسلامية في معهد مسجد باريس): في رأينا زعماء كبار ورؤساء دول كبيرة يقولون ويعترفون بأنهم كثير ما كانت سياساتهم توجه وتخطط وفق ما تقوله المنجمة الفلانية أو المنجم الفلاني، وهذا الأمر غريب جداً، المسلمون يعرفون أن الإسلام قد عالج هذا الأمر كثير لأن الإسلام هو الذي يجمع بين العقل والروح، فهو يجد حللاً عقلية تكملها الإيمان ويكملها الصدق والاتصال بالله سبحانه وتعالى، فالظاهرة هذه -مع الأسف- لا تبشر بخير، ظاهرة اللهاث والجري وراء كهنة السحر وآراء أرباب السحر، هذا لا يبشر بالخير لأنه يبشر على انحلال المجتمع وعلى اعتماده على هذه الأمور الغيبية الغير سليمة، فلذلك نحن ندعو مجتمعاتنا في العالم الإسلامي وندعو جميع المجتمعات أ، تتسلح بسلاح الإيمان ثم بسلاح العلم.

ميشيل الكك: وموقف الكنيسة لا يختلف كثيراً عن موقف الإسلام بشأن التبصير، إذ يعتبر رجال الدين المسيحيون اللجوء إلى مثل هذه الأعمال بأنه مناف للإيمان لأن لا أسس علمية أو واقعية لهذه الأعمال التي لا تتوافق مع العقيدة المسيحية.

الأب/ فرانسوا جوردان (من مطرانية باريس): لا يمكننا في إطار مفهومنا للمسيحية أن نتصور وجود أي تدخل للأرواح أو الشياطين، يجب أن نبقى حذرين حيال هذه المسألة، لكن لا يمكن أن ننفي وقوع بعض هذه الأعمال، أما تحضير الأرواح فهو أمر مرفوض وهو مسألة غامضة، ولا يمكن أبداً أن يتوافق مع عبادة الله، والكنيسة لا تقبل ذلك أبداً.

 

 

التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون

التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون التنجيم قراءة الكف المنجمون تنجيم قراءة الكف منجمون


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق